::: منتدى حبيب المسيح ::: Forum Habib Christ :::



اهلاا وسهلاا

بالزائر فى منتدى حبيب المسيح

منتدى حبيب المسيح فى انتظار

تسجيلك

مشركاتك موضيعك

المسيح يكون معاك

::: منتدى حبيب المسيح ::: Forum Habib Christ :::

منتديات حبيب المسيح للمستخدمين المسيحيين في جميع انحاء العالم. Forums Habib Christ users to Christians all over the world.
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  قسم الرياضه  الاخبار المسيحية والعامة   كتب مسيحية  
( هتوحشنا.... يا.... بابا..... شنودة..... اذكورناا.... فى ....صلاواتك .... يا......  بابا ...... شنودة )
إذا أتت عليك تجربة فلا تبحث عن سببها...بل احتملها بدون حزن +++ القديس مرقس .......... الذين اختبروا الضيقة فقط ولم يختبروا المعونة الإلهية فهم قوم لم يفتحوا عيونهم جيدا لكى يبصروا الله+++البابا شنوده الثالث
مبارك شعبى مصر
صلوات التوبة التى فيها تتذكر كل خطاياك أمام الرب وتندم عليها تطلب المغفرة فى انسحاب قلب
شعب مصر فى خطر يااااااااااااااااااااااااااااااااااااارب  مصر   كلها فى ايدك يارب

نعتذر عن ايقاف منتدى حوار فى الديانه المسيحيه  بسبب تطوير المنتدى الحوار الاديان وبسبب الاسلوب الغير لائق  وشكراا لك  


شاطر | 
 

 طفل المغارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابنة مريم
مشرف قسم المرشد الروحي
مشرف قسم المرشد الروحي
avatar

شخصيه : انثى عدد المساهمات : 206
تاريخ الميلاد : 20/07/1983
تاريخ التسجيل : 21/12/2009
العمر : 34
مكان : مع الرب

بطاقة الشخصية
لائحة الخيارات:

مُساهمةموضوع: طفل المغارة   الأربعاء يناير 06, 2010 2:03 am

تعال يا طفل المغارة




يا رب، في وَسَطِ صعوباتِ حياتنا، في وَسَطِ ليلنا، أنتَ تأتي دوماًإلينا.
لكن، لماذا لا نستطيع التعرُّفَ عليك، مع أنكَ تأتي دائماًإلينا؟

ربما لأننا ننسى بأنكَ لا تستطيع أن تولدَ في قلبنا، ما لَم نُعطِكَ، ولومكاناً صغيراً
في قلبنا، أي ما لمْ نسمحْ لك بالدخول في حياتنا.

فما حدثَ قبلالفي سنة، عندما أردتَ أن تولدَ بيننا، ولم يُعطِك البشرُ مكاناً غير مذودٍ صغير في مغارة باردة، ما حدثَ قبل الفي سنة، يحدث اليوم وكلَّ يومٍ من جديد.

فأنت تأتيإلينا كل يوم، وتريد أن تولَدَ في قلبنا، لكننا لا نتعرف عليك، ونُغلقُ بوجهك البابقائلين: إذهبْ وابحث لكَ عن مكان آخر، فلا يوجد في بيتي أيَّ مكان لك!

لكنالغريب يا رب، هو أنكَ دوماً تستمر بِقَرعِ باب قلبنا وتطلب منّا مرةً أخرى
أننسمح لك بالدخول.. إذن، كيف نتعرَّف عليك يا رب؟


ربما سنتعرف عليك، إذاتَذَكَّرنا بأنك تأتي إلينا مثلما فعلتَ قبل ألفي عام، أي تأتي
مثل طفلٍ وديع،متواضع، طفل فقير، تستجدي حُبّنا، تتوسل حبَّنا. ولا يُمكنك أن
تفرض نفسك أبداً،بل تطلب منا أن نسمح لك بالدخول،ولا تطلب أكثر من مكانٍ
صغير في قلب كل واحدٍمنا، ولا يَهُمُكَ إنْ كان هذا المكان الذي نعطيه إياك،
نظيفاً أم وسخاً، أومملوء بالخطايا.

لأنه بمجردِ أن تسكن أنت فيه، سيتقدَّس ويتطَهَّر بمثلِ طهارةِقلبكَ يا رب.
تعالَ يا رب إذن، تعال وأزِلْ الظلمات عن حياتنا
.
اجعلنا يا ربنتعرف عليك، كلما تَمُرَّ بالقرب منا، من خلال كل الأشخاص الذين

نلتقي بهميومياً.

تعال وانتشلنا يا رب، من ظُلُماتِنا، فنحن بحاجةٍ لخلاصك كليوم.
تعال وقُدنا نحوك، فنحن بانتظارِك يا رب
........
تعال، يا طفل الميلاد . تعال، يا طفل الكون. تعال، يا طفل المغارة!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ

موعضة عن الميلاد

[center]عيد الميلاد " ولد لكم مخلص"
[center][center]
قبل ألفي سنة وُلد المسيح وبولادته غيَّرَ تأريخ العالم كله. هذا الطفل المولود في مغارة من أُمٍّ إسمها مريم مجهولة بين الناس، وتحت رعاية نجَّار بسيط مسكين غير معروف، أصبح اليوم رائداً يتبعُه الملايين، وأضحى عيدُ ميلاده ذكرى طيِّبة تبعث الفرح والسلام والمحبة في النفوس في العالم كله.
ينتظر الكثير من الناس كلَّ سنة عيد الميلاد بفارغ الصبر، إذ فيه تجيش دواخلهم بكل المشاعر والعواطف الرقيقة كالدفىء والحًب والحنان ، ويزداد تقواهم تجاه الطفل الإلهي، وقد حوى في طفولته عظمة الله ومجده، والجالس على العرش ملك الملوك يضجع على كومة قشٍّ، وهو الطفل المعجزة، كل الشعوب تقف منذهلة أمام هذا السر العجيب: كيف يتجسَّد الإله حبّاً ليصبح إنساناً، ليجعل من الإنسان إلهاً؟ حقا عجيبة الطريقة التي إبتدعها ليخلِّصنا، غنياً أصبح فقيراً لنغتني بفَقره. وهكذا أمام هذا السر العظيم يرقى ويسمو إيمان وتقوى كل الذين تتلمذوا له إلى أعلى درجاته.
إذا كان الإيمان مسيرة طويلة وسباقاً بلا توقُّف يُصبح الميلاد محطة يستريح فيها المؤمن ويتأمل في خلاصه، ويعيد نشاط إيمانه فيجدِّد ولادته الروحية مع ذكرى ولادة الطفل الإلهي. فيفتح أبواب قلبه ليدخل ويسكن ملك المجد ويضيىء عَتمات نفسه الدفينة .
هكذا يولد المسيح في قلبه ليبدأ من جديد مسيرته الإيمانية ويفهم أن الميلاد ليس عطلة رسمية ولا لبس ثياب فاخرة جديدة ولا أكل ما طاب ولذّ ولا في نصب أعلى شجرة مضاءة ولا التمادي في شرب الكحول والمسكرات ،ولا في توزيع الهدايا و تبادل الزيارات؛ بل عليه أنْ يفهم أنَّ:
الميلاد الحقيقي هو أن يسقي العطشان كأسَ ماءٍ باردة،
وأن يكسي العريان ثوبَ حبٍّ
ويُطعم الجائع لقمةً هنيئة،
وأن يُخرج الحقد والبغض من قلبه إلى الأبد
ويملأه بالحب لكلِّ الناس .
وأن يتعامل مع الجميع بلطف ومحبة
وأن يعمل للناس ما يُريد أن يعمله الناس له
وأن يُحِب قريبه كنفسه،
وأن يُحب الأطفال لأن لأمثالهم ملكوت السماوات،
وأن يبتسم في آلامه وصعوباته وأن يُبعد الأنانية من قلبه،
ويدرك أيضاً أن الميلاد هو:
عندما يركع ويصلي بخشوع أمام طفل المغارة
ويسمع وهو يقول له:
يا بُنَي
"يا بُنَي: منذ ألفَي سنة بدأت سلسلة المحبة الأبدية وها أنا أوكِل لك أنْ تُكمل الطريق وتصبح إحدى حبَّات تلك السلسلة. رسالتي ستنتشر بواسطة المئات من أصدقائي وتلاميذي أمثالك .
فكِّر واجعل الآخرين يفكِّرون في معنى العطاء والمحبة؛
لأنَّ بالعطاء والمحبة تُكسَب السعادة. لا يمكن أن تحب دون أن تعطي إذ لا وجود للمحبة الحقيقية دون تضحية، هذا ما علمتُك إياه يوم مولدي : العطاء المحبة المشاركة.
أعطِ من ذاتك ومن قلبك ومن روحك كما فعلتُ أنا.. أُريد أن تلمس روح محبتي حياتك وحياة كل إنسان. كنت بحاجة لأهبك محبتي وأحصل بالمقابل على محبتك ."
[/center]
[/center]

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ

وهذه قصة بسيطة
تخبرنا عن فكرة الاطفال عن هدايا الميلاد لولادة المخلص

هدية الطفل حنا ليسوع



وُلد يسوع في مغارة بيت لحم، وهرعالرعاة يحملون إليه الهدايا. راع صغير اسمه حنا أراد هو أيضا أن يذهب إلى بيت لحمليسجد للطفل. وبعد أن فّكر في الهدية التي يريد أن يحملها معه، حمل رغيف خبز كبيرًاوقارورة ماء ومعطفا صغيرًا من الصوف. وقال في نفسه: "إن الطفل يرضع من أمه، لكن أمهستضع له خبزا في الحليب ليتقوّى. وأكيد أن والديه يشعران بالعطش بسبب طول الطريق. ثم لا بدّ أن والدة الطفل قمّطت ابنها، لكن المعطف يزيده دفئا، لا سيما وأن الطقسبارد".
ثم المسار حنا نحو المغارة، وكان الفجر. رأىفي طريقه بيتًا فقيرا، ورأى في داخلة امرأة عجوزًا ترتجف بسبب الحرارة. اقترب منهاورفع رأسها وبلّله بقارورة التي كان يحملها. وقبل أن يتركها قال لها: "أتركلك ما تبقى من الماء مع القارورة. كنت أريد أن أقدّمها ليسوع الطفل ووالديه، لكنّكِبحاجة إلى الماء أكثر منهم. سأعود إليك بعد أن أزور يسوع لأساعدك".
تابع حنا سيره، وإذ به يرى فقيرًايستعطي على زاوية الطريق. أعطاه رغيف الخبز وقال له: "كنت أريد أن أعطي هذا الرغيفليسوع، لكن أسنانه لم تظهر بعد، وأنت بحاجة إلى الخبز أكثر منه. سأعود إليك بعد أنأزور الطفل". وتابع السير. وإذ به يرى راعياً صغيراً نائماً تحت شجرة، وعليه غطاءٌخفيف والبرد قارس. حنّ عليه، ومدّ عليه معطف الصوف الذي كان يحمله دون أن يوقظهوقال في نفسه: "لا بدّ أن والدَي يسوع عندهما ما يكفي لتدفئة الطفل... ".
وصل حنا إلى المغارة، وكان الرعاة قدأتوا وعادوا. وكان مار يوسف قد وضع الهدايا التي وصلت في زاوية من المغارة. نظر حناإلى الهدايا، فرأى مستغربا قارورة الماء ورغيف الخبز ومعطف الصوف الصغير... فسألحنا مار يوسف: "من أين أتت قارورة الماء والرغيف ومعطف الصوف؟" أجاب مار يوسف: "الملاك الذي ظهر للرعاة أعطاهم هذه الهدايا وقال لهم: أعطوها للطفل يسوع من قِبَلراعٍ صغير اسمه حنا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ

صلاة مهداة الى طفل المغارة

"يا طفلَ المغارة يا شوقَ أشواقنا:
تعالَ واسكُن عالمَنا وضعِ السلامَ في وطننا؛ تعال واملُك على أرضنا

ليستتبَّ الأمن بيننا، تعالَ أوقف الحروب بين الشعوب،

تعالَ رسِّخ مبادىء إنجيلك في قلوبنا،
تعالَ لنَجدة مَن هُم في ضيقٍ أو مرضٍ أو عَوَق،
تعالَ ضَعِ العدلَ والمساواة بين البشر،
تعالَ أسعِدِ ورفِّهْ كلَّ مَن يسعى ليجد لقمة

عيشِه؛ آمين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
وهذه صلاة ليلة ميلاد المخلص


يا ابانا المحب
ساعدنا لكي نتذكر ميلاد يسوع
فنشارك في نشيد الملائكه
في ابتهاج الرعاة
وفي سجود الحكماء
اغـــــلق بــــاب الكــــــــــــــره
وفتح باب الحب في العالم اجمع
دع اللطف ياتي مع كل هديــــه
والاماني الصالحه مع كل تحيه
نجـــنـــا مــــن الشـــــــــرير
بالبركه التي يجــــلبها يسوع
وعلمنا ان نبتهج بقلوب نقيه
فجعلنا في صباح الميلاد
سعداء وفرحين بميلادك
ولتاخذنا امــــسية الميلاد
الى اسرتنا مــع افكــار شاكره
مــــسبحــين ومــــتـــسامحــين
مـــــــــن اجـــــــل يــــــــسوع
امــــــــــــــــــــــــــــــــــــين
قبل يارب صلواتنا


[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
†خادم الرب المجد†
Admin
avatar

شخصيه : ذكر عدد المساهمات : 1488
تاريخ التسجيل : 05/04/2008
مكان : + + alex + +

بطاقة الشخصية
لائحة الخيارات: بطاقه

مُساهمةموضوع: رد: طفل المغارة   الإثنين يناير 11, 2010 10:27 am

موضوع جميل جدا يا ابنة مريم
الرب يبارك حياتك

+ + + + + + + + + + + + +المسيح هو الله + + + + + + + + + + + + +



التوقيع العضو
[i][b]المسيح هو الله


[/b][/i]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.jesuslove.com
ابنة مريم
مشرف قسم المرشد الروحي
مشرف قسم المرشد الروحي
avatar

شخصيه : انثى عدد المساهمات : 206
تاريخ الميلاد : 20/07/1983
تاريخ التسجيل : 21/12/2009
العمر : 34
مكان : مع الرب

بطاقة الشخصية
لائحة الخيارات:

مُساهمةموضوع: رد: طفل المغارة   الثلاثاء يناير 12, 2010 6:08 am

الرب يبارك فيك شكرا للرد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طفل المغارة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
::: منتدى حبيب المسيح ::: Forum Habib Christ ::: :: الصفحه الرئيسيه :: المنتدى المسيحى العام-
انتقل الى: