::: منتدى حبيب المسيح ::: Forum Habib Christ :::



اهلاا وسهلاا

بالزائر فى منتدى حبيب المسيح

منتدى حبيب المسيح فى انتظار

تسجيلك

مشركاتك موضيعك

المسيح يكون معاك

::: منتدى حبيب المسيح ::: Forum Habib Christ :::

منتديات حبيب المسيح للمستخدمين المسيحيين في جميع انحاء العالم. Forums Habib Christ users to Christians all over the world.
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  قسم الرياضه  الاخبار المسيحية والعامة   كتب مسيحية  
( هتوحشنا.... يا.... بابا..... شنودة..... اذكورناا.... فى ....صلاواتك .... يا......  بابا ...... شنودة )
إذا أتت عليك تجربة فلا تبحث عن سببها...بل احتملها بدون حزن +++ القديس مرقس .......... الذين اختبروا الضيقة فقط ولم يختبروا المعونة الإلهية فهم قوم لم يفتحوا عيونهم جيدا لكى يبصروا الله+++البابا شنوده الثالث
مبارك شعبى مصر
صلوات التوبة التى فيها تتذكر كل خطاياك أمام الرب وتندم عليها تطلب المغفرة فى انسحاب قلب
شعب مصر فى خطر يااااااااااااااااااااااااااااااااااااارب  مصر   كلها فى ايدك يارب

نعتذر عن ايقاف منتدى حوار فى الديانه المسيحيه  بسبب تطوير المنتدى الحوار الاديان وبسبب الاسلوب الغير لائق  وشكراا لك  


شاطر | 
 

 حياة في تنعم ثم موت مفاجئ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ميلاد ماهر نزية
مراقب عام فى منتدى حبيب المسيح
مراقب عام فى منتدى حبيب المسيح
avatar

شخصيه : ذكر عدد المساهمات : 267
تاريخ الميلاد : 08/02/1980
تاريخ التسجيل : 21/12/2009
العمر : 37
مكان : المينا القاهرة

بطاقة الشخصية
لائحة الخيارات:

مُساهمةموضوع: حياة في تنعم ثم موت مفاجئ   السبت يناير 16, 2010 9:03 am

حياة في تنعم ثم موت مفاجئ


تاريخ حياة ذلك الغني على الأرض يتضمن أربعة أمور:

أولاً: كان يلبس الأرجوان والبز
ثانيًا: كان يتنعم كل يوم مُترفهًا
ثالثًا: مات
رابعًا: دُفن
وبعد ذلك يُسدل الستار على هذا التاريخ، ولكن الرب يأخذنا إلى ما وراء ذلك، لنرى ماذا صار له بعد دفنه. إنه هوى سريعًا من حضن التنعمات إلى اللهيب!
فرفع عينيه في الجحيم وهو في العذاب، وحينئذٍ رأى إبراهيم من بعيد ولعازر في حضنه، فارتفعت منه الاستغاثة الحارة الواردة في صدر هذا المقال.

ما أسرع الخطوات
حياة في تنعم
ثم موت مفاجئ
ثم عذاب
تغيير عجيب في ظروف ذلك الغني. إنه يهوي من الغنى إلى الفقر، من الشرف إلى الخزي والعار، من الراحة والتَرَف إلى العذاب، من الملذات والتمتعات الأرضية إلى الآلام الأبدية المُرّة. وفي وسط هذه الآلام المُبرحة يرفع عينيه، ويرى إبراهيم من بعيد. نعم، وبعيدًا جدًا عنه وعن مكان العذاب الذي هو فيه! وأيضًا لعازر في حضنه يتعزى عن آلامه وضيقاته الأرضية. إنه يصرخ متوسلاً لأجل طلبة متواضعة بسيطة؛ لأجل نقطة ماء، لا على إصبع جبرائيل الملاك، بل على إصبع لعازر المسكين! ولكن أنّى له ذلك؟ إنه في العذاب يتعذب! هناك عطش، ولكن لا يوجد ماء. هناك عذاب ولكن لا تخفيف ولا تلطيف له. هناك صراخ وعويل ولكن لا ردّ عليه سوى صوت الضمير المُعذب قائلاً: اذكر.

نعم أيها القارئ العزيز: ما أقسى الرجوع إلى الماضي وما أمرّه! عندما يذكر الإنسان فرص التوبة التي كانت أمامه ولكنه لم يقدّرها! وعندما يذكر ينبوع الماء الحي الذي كان بين يديه ورفض الشرب منه! وعندما يذكر الخلاص الأبدي الذي كان مُقدمًا له ولكنه أهمله! هناك ستستيقظ الذاكرة بصورة عجيبة وغير مُنتظرة. وستذكر أنت هناك كل دعوة، وكل رحمة، وكل امتياز، وكل نداء، وكل تحذير. وستذكر أيضًا كيف أهملت كل هذا وتهاونت في أمر نفسك ومصيرك الأبدي. وهناك ستكتشف أنه لا فائدة من البكاء والعويل، والتوسلات والدموع، لأنه لا يوجد بريق أمل في الخروج من موضع العذاب. آه، ما أقسى كل هذا وما أمرّه!

عزيزي .. اهرب من كل هذا! وتعال إلى المسيح الآن!

+ + + + + + + + + + + + +المسيح هو الله + + + + + + + + + + + + +



التوقيع العضو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://MIDO123MILAD@YAHOO.COM
 
حياة في تنعم ثم موت مفاجئ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
::: منتدى حبيب المسيح ::: Forum Habib Christ ::: :: المنتديات المسيحيه :: المرشد الروحي-
انتقل الى: